(لم اجد العناون المناسب) !!!

الكثير منا يشاهد الأفلام, أنا مثلا لا يمر يوم إلا و أشاهد فيلما.. مع بداية الأحداث أكون متشوقا لمتابعته ولكن مع طلوع كلمة ( end ) ينتهي كل شيء. أحس بركود ولا معنى اللحظة التي قضيتها أمام التلفزيون, ماذا حدث؟ لا شيء شاهدت فيلما, أوه جميل…. هل لذلك معنى معين؟ قد يقول احدهم, قد تستفيد من مشاهدتك لفيلم. حسنا, هل في ذلك شيء يضفي تفسيرا للسؤال الذي يصنع هذا الصداع في راسي, وبعد ما المعنى؟.

كذلك الأمر بالنسبة للهاتف النقال, بينما يولد طفل من رحم أمه يجري اتصالا ليخبر أباه الذي لم يحضر ولادته انه ولد!!! , لا احد اليوم يتخلى عن الهاتف النقال… نعم انه يقرب المسافات, ويسهل التواصل, ببساطة انه يحسن المعيشة. السؤال كالتالي, قبل 500 سنة هل كانت الحياة سيئة إلى درجة انه كان يجب أن يخترع الهاتف لتكون أحسن؟ إذن ما معنى أني استعمل الهاتف؟ شيء يفرض عليك أن تتعامل به لان الحياة تفرض عليك ذلك. هكذا الأمر بالنسبة لكل الأمور الأخرى… و على العالم اجمع الذي أصبح قرية صغيرة وهو بذلك يثير الملل. أفضل لو عشت في القرن العاشر مثلا لربما كان الأمر عندها مغاير… قرأت قبل فترة أن هناك سفينة ستحمل أشخاصا لزيارة للفضاء, وبعد… لا شيء ,بعد 500 سنة سيصبح المريخ موطنا للبشر, ثم؟ كل شيء ينطبق عليه نفس السؤال, يتعلق الأمر بتبديد سنوات من الحياة في فعل أشياء لا اعرف الى الان علاقتها بالمعنى الحقيقي للوجود؟. بل السؤال الذي يصدم , ما المعنى من الوجود اصلا؟.

هل يتعلق الأمر بالدين؟ .. يمكن للرجل أن يشق طريقه في الحياة, فينجح ويصبح ملياردير ويؤسس آلاف الجمعيات الخيرية و ينقذ أطفال تشاد من المجاعة, لكنه للأسف مسيحي لذلك ( سيخلد في جهنم) , وآخر يقضي عمره في قرية ما و منذ ولد قالوا له أن هناك الله فهو مسلم بالفطرة, ويموت عاديا ( ويدخل الجنة). هل لحياة الرجل الأول من معنى معين؟. بل إن حياته الكارثة بحد ذاتها لأنه سيخلد في جهنم.

أكيد أن هذه لا تسمى البساطة, أو السخافة لأنه أمر يبعث على الحيرة حقا, أن توجد هناك أمور عليك أن تفعلها من أن توجد.. تتزوج وتنجب بؤساء آخرين ليكونوا في نفس الحيرة, ثم… تموت.

إذا كان الأمر يتعلق بالدين فقط, يمكننا اختصار الطريق ونفجر أنفسنا أمام معبر إسرائيلي وينتهي الأمر.

الاحساس في داخلي اعمق من ان انقله في مجرد تدوينة, لكن لا سبيل لنا سوى الكتابة, لذلك احس ان الكثيرين لن يفهموا … ذات الانسان غريبة جدا!!!

Advertisements

11 thoughts on “(لم اجد العناون المناسب) !!!

  1. حاولت جاهدا ان افهمك !!!!!!!!!!!!!!

    ولكن عبث

    اعجبت بشخوطاتك

    اخوك

    عبدالوهاب

  2. لله في خلقه شؤون
    اعتقد ان لله من الحكمة ما تكفيك ان تعرف لماذا خلقنا واعتقده سؤالك من خلال التدوينة
    الاجابة واضحة وما خلقت الجن والانس الا ليعبدون
    الموضوع اعتقده محاولة البحث عن هدف وهدفنا واضح
    عليك بالعقيدة . العقيدة الصحيحة عقيدة اهل السنة والجماعة وكما تسمة بالعقيدة الواسطية
    الموضوع في محله لانه مس امر واقعا ضعنا من خلاله

  3. مرحبا قادة ، هون عليك يا صديقي 🙂
    أظن أن ما تمر به هو شعور اكثر من عادي كلنا قد نمر به
    لكن لا تجعله يتعدى كونه حديث نفس وإلا هذا الإحساس بالتفاهة سيفقدك صوابك
    ولا تضع مقاييسا لمن سيدخل الجنة فذلك قد كتب في علم الغيب
    لعلك تعرف حكاية البغي التي دخلت الجنة لأنها سقت كلبا ظمأنا أو قصة الرجل الذي دخل الجنة رغم أنه قتل 100 نفس لكن نيته بالتوبة كانت خالصة
    وكما قال توفيق تلك حكمة الله… والعبد في التفكير والرب في التدبير
    كن بخير وحاول أن تعيش في حدود يومك 🙂

  4. أعتقد أنك تطرح أسئلة فلسفية محيرة * ……..
    – مسيحي يظل طول حياته يقوم بالخير و يأمر بالمعروف و ينهى عن المنكر ثم يدخل جهنم ؟
    – أما بالنسبة للنقال و التلفزيون أعتقد أننا نحاول سد حاجتنا ………
    في الأخير ” عيش تشوف ، تسمع ، تحس …………………..تموت “

  5. مرحبا صديقي قادة
    كيف احال أتمنى أن تكون قد خرجت من حيرتك
    ربما سأقول لك سرا فأنا أيضا أعاني من نفس المشكل وفي كثير من الأوقات أنسى طعم النوم أو الراحة فأنا دائم السهو و أضن اني قد وجدت الحل وذلك بعد معانات جد طويلة الحل موجود في كتاب لا تحزن لدكتور عائط القرني حاول قرائته بسرعة ^_^

  6. ;كلنا في الهم سوا كلما ضاقت الدنيا علينا فأنن ندون من أجل الحرية

    تحياتي اول زيارة لمدونتك

  7. اة بالنسبة لموضوع البوست أننا جميعاص مخيرين نحن من نحدد هل نكون من الشعوب التي تخترع و تصنع و تبتكر أم نكون من الشعوب التابعة الاستهلاكية

    الله أنزلنا الي الأرض لكي نعمرها و خلق للنا العقل لكي نفكر و نبتكر

    و ايضاً لكي نحكم بالديكتاتورية و نظلم و نقتل و يحكمنا فاسدين

    ف الله يترك لك حرية الأختيار و لكن نحن المسئلين عن الأختيار اذا أخترنا اختيار صحيح سوف نعيش في نعيم اذا اخترنا اختيار خطأ سوف نعيش في ديكتاتورية و أستعمار من المغرب الي العراق

  8. مرحبا قادة …ما كل هذه الحيرة …هون عليك فكلنا نمر بنفس الشعور وننزعج حتى من أنفسنا لكن قارب الحياة يجب أن نقوده لا أن يقودنا ….قد قارنت بين اليهودي والمسلم وهذا غير منطقي …لكن لا علينا المهم أن تكون بخير وتمتعنا بتدويناتك …سلام

  9. نعيش و نعيش و نعيش ثم نموت ..
    قد نعرف السر بعد موتنا .. الله أعلم !

شاركنا رأيك

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s