شيئ ما خطأ

التحول الغريب للسياسة في البلاد , ذاك التحول الشبيه بتغير لون الحرباء و الذي يأتينا في كل مرة بما يندى له الجبين لأناس باعوا الذمم واشترو االحياة الدنيا , ذلك التغير المفاجئ في الخطابات و التحالفات و الحكايات وكل ما من شأنه ان يظهر خللا يحس معه المرء بالريبة , كل ذلك انما يؤكد على ان شيئا ما خطأ .

ما الذي يربطنا بهذه الأرض ؟ سؤال يطرح نفسه امام طريق الوطنية , سؤال يقف عقبة امام الكثيرين من الذين يحاولون ان يتبرأوا من المسؤولية التي حملوها وكم هم كثيرون , هذا السؤال الذي يتنافى تماما مع المار عليه مرور الكرام في اتجاه الوطنية الحقة , ما الذي يربطنا بهذه الارض ان لم يكن حقا ذلك التاريخ الكبير و الذي يحس معه المرء بانه خلق لغاية على هذه الارض و انه لم يخلق سدا , ماذا غير غير ذلك الشعور الذي يحس معه المرء بمعنى الحياة الحقيقية و التي تجعل منه انسانا بحق , اذا كانت هذه هي الاجوبة على السؤال فصدقا هل طرح كل وطني هذا السؤال على نفسه .

لابد ان يكون هناك شيء خطأ لأننا نعيش من اجل انفسنا وفقط , حتى السياسة , تلك السياسة التي كانت يوما من الايام السلاح الجبار الذي ينغص حياة المستعمر الغاشم رجعت اليوم من اكبر الخائنين للارض المقدسة , السياسة التي يرسمها الجنرالات وبوتفليقة وما الى ذلك من الزيف لايمكنها ابدا ان تصل لمستوى الوطنية التي يحملها بعض الوطنين الشرفاء , عيب و خزي و عار ما يحيق ببلادنا من فتور و خسور و كذب , نعم انه الكذب ذلك الذي تجسده السياسة الحالية بكل غباء اقول و بكل حماقة , متنازلة عن مبادئ الوطن ومبادئ الانسانية حتى , فلا بوتفليقة ولا غيره و لاحتى اشرف السياسيين يستطيع ان يوفي الروح الجزائرية حقها , ولكن ان لم نستطع ذلك فليس اقل علينا من ان نحاول لا ان نبيع الارض و العرض وماذا غير ذلك حينما يتحول الجزائري ذلك الانسان الذي صممه الله بيديه المنورتين , يتحول الى ورقة انتخابية ….

عار على كل من هو وطني ما يحدث في وطنه , عار على الانسان ان يقبل ان تداس ارضه وهو يضحك ويلعب ويرقص … اليس من الاشرف لنا لو داسها اجنبي حتى يصحوا الضمير ويتحرر الضعف من ان يدوسها  الكريم مدعي الكرامة الذي لاكرامة له  . . .

Advertisements

4 thoughts on “شيئ ما خطأ

  1. شيء ما خطا بالفعل .والاخطر من هذا ان الموازين انقلبت ,بحيث اصبح الخطا هو الصواب.والوطنية اصبحت خيانة ,والاسود احتلت مكانها الارانب.

  2. في البلدان العربية هذه هي السياسة شئنا أم أبينا، وتبقى الوطنية هي الخيانة كما قال الأخ mohamadov

    تحياتي

شاركنا رأيك

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s