يوسف على الاذاعة الثقافية

عرفته باسم يوسف حساس عندما كان مواطنا في جمهورية حساستان. المدون و القاص الجزائري يوسف بعلوج نزل ضيفا على الكاتب و الروائي عبد الرزاق بوكبة في حصة الصريح على القناة الاذاعية الثقافية. موضوع الحلقة تناول الادب الاكتروني كادب جديد خاص بالجيل الجديد الذي اصبحت التقنية و الانترنت عالمه الخاص. الادب الالكتروني كما قال يوسف يعتمد على الافادة, التركيز و الاختصار وهو موجه للقارئ العجول الذي لايستطيع ان يبقى طويلا امام مقال ليقراه مثلما يقرا كتاب. السرعة حتمت ان يكون هناك ادب خاص مفروض على الاشخاص. مع تغير المفاهيم و ريتم الحياة اصبح من المفروض ان نسقط ذلك على كل نواحي الحياة و الادب هو مراة الحياة..

ما هو التدوين؟ سؤال مباشر وجهه عبد الرزاق بوكبة الى يوسف الذي ببساطة  اجاب ان التدوين هو نقل للتجارب  الشخصية على النت بصيغة مكتوبة او مسموعة او مرئية وذلك عن طريق منصات مخصصة لذلك سواء مواقع استظافة المدونات او الشبكات الاجتماعية  او المواقع المخصصة للفيديو و الصور.وبالتطرق الى موضوع التدوين في الجزائر تحدث يوسف على انه وللاسف محتشم ولا يرقى الى المستوى مقارنة بالتدوين في دول عربية اخرى. وهو كذلك حتى بين اولئك الذين يرفعون شعاره و الذين تنقصهم السيرورة في الكتابة.مشاكل عديدة يعاني منها المدون الجزائري. الكسل و الخمول في التدوين وعدم التجيدد في الكتابة.

يوسف حاول ان ينجر بل ما استطاع ان يتكلم عن التدوين كمفهوم عام و التدوين الجزائري بالخصوص . لكن موضوع الحلقة كان يجبره دوما ان لا يطير بعيدا… الادب الالكتروني اضافة الى ان الوقت خانه وخاننا فقط كنا نتمنى لو تكلم و تكلم حتى ينتهي الكلام من جوفه لبساطته في التعبير و ابتعاده عن الكلمات الرنانة و الفضفاضة كما وصفها و هي طبيعة الجيل الجديد في تناول المواضيع و طرح وجهات النظر. ولكن لا ضير في ذلك مادام ان يوسف اوصل رسالة مهمة الى الجمهور الجزائري.. التدوين موجود ومنه يوجد الابداع, يوسف واحد من اولئك الذين دونوا و ابدعوا.

لتحميل لقاء يوسف في الاذاعة الثقافية  اضغط هنا

ــــــــــــــــــــــــــــــــ

مدونة يوسف

صفحة يوسف على الفايس بوك

صفحة الكاتب عبد الرزاق بوكبة على الفايس وك

ـــــــــــــــــــــــــــــــــ

مصدر الصور