ماذا اقرا؟

ماذا اقرا؟ واجب تدويني اطلقته المدونة المغريبة سناء صاحبة مدونة مغربية. وقد انتشر هذا الواجب حتى وصل الي هنا لذلك فمن الواجب ان نوفي هذا الواجب حقه بالاجابة على بعض الاسئلة. ولان هذا الواجب متعلق بالمدونين و الكتاب فهو فرصة رائعة لمعرفة علاقة هؤلاء بالقراء,  أوظنني في هذا الجانب تربطني علاقة مميزة مع الكتاب, فقد لايمر علي يوم لا افتح فيه كتاب كما انني من المدمنين على شراء الكتب خصوصا السياسية و الادبية منها.

من ارسل الدعوة؟

المدونة ايمان صاحبة مدونة ورقة و قلم

ماهي كتب الطفولة التي بقيت عالقة في ذاكرتك؟

الصراحة ان علاقتي مع الكتب لم تبدا في وقت مبكر, لكن بالطبع اتذكر القصص المصورة التي كنا نحصل عليها في حصة الترفيه فقد كنت اقراها بنهم.

من هم اهم الكتاب الذين قرات لهم؟

كل كاتب اقرا له اعتبره مهما حتى وان اختفت معه في الراي لكن بالطبع هناك كتاب تركوا بصمات في حياتي ومن بينهم. الكاتب المصري نجيب محفوظ, الكاتب الفرنسي فكتور هوجو,الكاتب الجزائري مالك بن نبي …

الاجنبي مترجم الى العربي.

فكتور هوجو. اغاثا كريستي. ياسمينة خضرة. مولود فرعون. غاري غرستل….

من هو الكاتب الذي قررت الا تقرا له مجددا؟

معك ايمان… هيفاء البيطار. قد تستغربون…. احلام مستغانمي.

من هو الكاتب الذي لم تقرا له ابدا وتتمنى قراءة كتبه؟

محمد ديب( للاسف اعماله المترجمة الى العربية اقل من قليلة)

ماهي قائمة كتبك المفضلة؟

سؤال غير محدد نوعا ما, اذا كان القصد انواع الكتب فانا احب الكتب السياسية و الادبية خصوصا الروائية منها, اما اذا كان القصد ماهي الكتب فهي لاتعد و لاتحصى.

الكتب التي تقراها حاليا؟

كتاب على نهج محمد, كارل ايرنست.

في صحراء قاحلة اي الكتب تحمل معك؟

مثل الاخ martani كتاب في الفلك

ارسال الدعوة لاربعة مدونين.

رشا. يونس.سليم.صدقوني لقد اجتهدت في البحث عن الرابع ولكن لم اجده !!!!!

حالة هوس بالكتابة

ماذا أريد أن اكتب؟ ولماذا أريد أن اكتب؟, أسئلة تحيرني قبل أن ارفع قلمي لأفعل ما يريده شيء ما بداخلي… أن اكتب, اكتب وفقط عن كل شيء وبكل شيء.

لماذا تريد أن تكتب؟ أنت تعرف أن لا احد يهتم, لا احد يقرا, القراءة مهنة رخيصة هذه الأيام, إنها لا تأكل خبزا… لا احد سوف يقرا, لا احد سيسمع.

ويعود إلي هوسي كما يعود عزازيل إلى هيبا مطالبا إياه بالفصح عما جرى ويجري له في رواية يوسف زيدان … واكتب بشدة عن هذا الحي البائس الذي ينفث سمومه, عن هذه الأرض الطاهرة الملوثة , عن هذا البأس الذي يملؤ وجوه الناس, هذا البأس الذي يحتم علينا أن نستسلم , نستسلم لكل شيء وفقط, نجاري الأحداث و نعش كما يعيشون, نعش بكل رغبة في العيش إلى آخر نفس منا, نعش وفقط, العيش هو كل ما يهم …. استسلم بكل ضعف إلى ضوضاء الحي ومشاغله التي لا تنتهي, الفقر, التخلف, المخدرات, الموظفين الفاسدين, العاهرات هنا وهناك يرسلون قبلة في الهواء لكل المارين… بين كل هذا احتاج لأكتب… اكتب بشدة.

لا شيء جميل بهذا الحي سوى اسمه” حي الأمير”, لا اعرف من أطلق عليه هذا الاسم, لكنه حتما ارتكب إجراما بحق تاريخ رجل عظيم.

الصداع يؤلمني وجميع أطرافي…المطر يتساقط و البرد شديد , أنا محتم هنا و راسي يؤلمني , أحسني مقيد , أكثر ما يثير سخطي هذا البرد, مدينتنا الموبوءة لم تحتمي حتى من البرد… شردت أطفالها ونسائها ورمتهم قبالة خط الجليد… سيقتلنا خط الجليد… نعيش كفئران خائفة في هذا العالم الموحش, نعيش في كهوف رهيبة في هذا الحي البائس, نقاوم من اجل العيش, لا شيء آخر يهم, أن نعيش وفقط هو كل ما يهمنا, أن نحقق لذة الوجود بان نعيش لأطول فترة ممكنة , و المستقبل , المستقبل بالنسبة لنا هو أن نعيشه, لا يهم كيف يكون, المهم أن نصله كي نستلذ بأنفاسنا فيه … هذا كل ما نريد.

فاروق حسني ليس أسوأ من حكامنا

مع اقتراب ساعات انتخاب الرئيس المقبل لمنظمة اليونسكو تتزايد الآراء حول خليفة الرئيس الحالي الياباني كويشيرو ماتسورا . ومع وجود المرشح المصري فاروق حسني في سباق الطامعين في الجلوس على كرسي اليونسكو ومع انسحاب مرشح النمسا السيدة فريرو فالندر تتزايد التكهنات بفوز حسني بهذا المنصب المهم كما تتزايد معها حدة الاحتقان للرجل و يطرح التساؤل الذي يشغل بال الراي العام : هل يستحق فاروق حسني رئاسة اليونسكو ؟ . عند الكثير من النقاد من المثقفين و المراقبين و الفضوليين العرب فان حسني غير كفؤ لادارة هذه المنظمة العظيمة آخذين على الرجل مواقفه تجاه الكيان الصهيوني خصوصا بعد رسالة الاعتذار التي قدمها إلى إسرائيل بعد تصريحاته بحرق الكتب العبرية. وخلافا لذلك تماما نجد ان الحكومات العربية تؤيد مرشح مصر و العرب تأييدا كاملا.

يرى الكثيرون أن حسني إن فاز سيكون النموذج السيئ لرئيس هذه المنظمة آخذين على الرجل تصريحاته الاستفزازية و تلونه مثل الحرباء وعدم التزامه بأي مبادئ.

أظن أنه من عادتنا او من مبادئنا في هذا العصر ممارسة النقد و التجريح لا من اجل شيئ الا لذات الفعل . كان بامكان الكثيرين الذين يرون في حسني العار و الضعف في حصوله على رئاسة اليونسكو ان يدعموا المرشح العربي الاخر الذي كان بالامكان لو حصل على الدعم الكامل لاصبح هو الرئيس وانا اتكلم عن الوزير الجزائري الاسبق محمد بجاوي الذي انسحب قبل اشهر من المنافسة بسبب رفع الحكومة الكمبودية تأييدها عنه و التي كان مرشحا باسمها بعد ان رفضته بلاده التي ابتغت تأييد حسني في خطوة لجمع العرب على كلمة واحدة. بجاوي لم يجد من يسانده حتى الشعوب العربية قد رفعت اعينها عنه ووجهتها الى حسني منتقدة اياه على سياسته وبالتالي اعطائه فرصة اكبر للقعود على كرسي الرئاسة من حيث لا تعلم.

اننا نتحدث عن الزخم الاعلامي الذي يحظى به حسني , ونتحدث عن وسيلة من وسائل كسب التاييد في هذا العصر, ولكن طبعا جميع المبلبلين في سلة واحدة , اذ ان الرفض هو لمجرد الرفض فقط و ليس لان حسني ضد الحجاب او مع اسرائيل .

وفي مقارنة بسيطة بين اي شخصية عربية نظامية وبين فاروق حسني , نجد ان كلاهما تطغى على شخصيته حب المصلحة الذاتية التي لا تخدم الا النظام, لكننا لا نذهب الى حد رفض حاكم عربي مثلا وهو يحكم بلادا ويمارس على اهلها العدوان و الظلم , ونرفض حسني لانه سيحكم اليونسكو . اننا طبعا نخشى على حرق جميع الكتب و اعدام جميع الكتاب !!!

لست مع حسني و لاضده, لكن التعامل مع هكذا امور يجعلني اختار الصف العقلاني المصمم على هدف معين, لا صف البلبلة .

كتابي الاول سكات للتحميل.

الصورة 1بحمد الله ومنه انتهيت من العمل على كتابي الاول الذي جاء تحت عنوان      ” سكات” بعد وقت من المراجعة و التدقيق.

الكتاب احتوى مجموعة من مقالاتي التي كتبتها على مدونة حلم وعلى مواقع اخرى وجائت في صيغتها النهائية بعد التعديل و التنقيح بمساعدة الاستاذ بلكحل جزاه الله عنا افضل الجزاء.

عن قريب سيوفر الكتاب على موقع لولو لمن اراد الحصول على نسخة مطبوعة .

بدون اطالة لتحميل الكتاب بنسخة بي دي اف    من هنا

لا يسعني سوى ان اشكر الله سبحانه وتعالى اولا لفضله العظيم ومنه على بنعمة العقل واشكر الاستاذ الكاتب و المدون رءوف شبايك لالهامنا اياه بفكرة التاليف وكل من ساعدني ووقف الى جانبي…

اهدي هذا الكتاب الى كل المدونين العرب بلا استثناء والى اخي في الغربة محمد والى الكاتب و المدون رءوف شبايك …

“سكات” اول اعمالي في عالم التاليف

1

بعد جهد جهيد ومضني في التنسيق و التصحيح و التعديل تمكنت اخيرا من تجهيز كتابي الاول  المعنون ب ” سكات” من النشر على الانترنت. هي التجربة الاولى لي في هذا العالم الغريب المدهش , لم اكن اظن ابدا ان العمل على تاليف كتاب وان كان سينشر على الانترنت ممتعة الى هذه الدرجة , حيث جالت الفكرة في راسي طويلا بعد قرائتي لكتاب الاستاذ شبايك ” انشر كتابك بنفسك عبر انترنت ” لأبدا بعدها بتنفيذ الفكرة …

الكتاب جاء في 144 صفحة جمعت فيه مختلف المقالات التي كتبتها على مدونتي مدونة حلم و بعض المواقع الاخرى  التي انشر فيها , هي تجربة اولى في عالم التاليف اتمنى ان تستمر وتاكد بنجاحات اخرى  …

الكتاب سينشر على موقع لولو كما سيكون موفرا للتحميل المجاني …. انتظروه عن قريب …

اللغة الفرنسية متجذرة في مجتمعنا

alphabet_469_328_5661b

اللغة الفرنسية ونحن عشرة زمان منذ حياة جد جد جدي رحمة الله عليهم , اليوم وليس قبل مائة عام يكفيك ان تدخل الى اي ادارة او مؤسسة للدولة , جامعة , فندق , مقهى … لا بل لقاءك باي شخص في الشارع يكفيك لتعرف اننا اليوم وقبل مائة عام لسنا على درجة كبيرة من الاختلاف . فحديثنا الدائر عن حياتنا اليومية , واعمالنا التي نناقشها بكل جدية وحداثية , وسخريتنا من دولتنا ومن انفسنا , كلها ولا بد ان تمر فيها كلمات فرنسية , لا بل جمل فرنسية ركيكة قد لا يفهم الفرنسي منها شيئا ولكنها لغتنا واعني ذلك حينما اقول لغتنا , لان اللغة العربية لا تنافس الفرنسية لا في الشارع ولا في الجامعة ولا حتى في الوزارة . وحينما اقول لغة فرنسية ركيكة ليس بالمعنى ان لا نكون ذا باع طريل في اجادة هذه اللغة فمن يعرف تاريخنا يعرف حق المعرفة علاقتنا وهذه اللغة , ولكنه مجتمعنا الذي تربى على هذا النمط التعبيري الخالي من اي اعتبار للثقافة والتاريخ والاصالة و التطور …

وعن التعريب ذلك المشروع الذي داست فوقه الارجل والايام اكثر مما داست على غيره يصبح يوما بعد يوم ابعد ما يكون عن التحقيق , بدايته اذا لم تخني معلوماتي كان مع الرئيس السابق الهواري بومدين رحمه الله والذي كان على وشك تطبيقه قبل ان يتخطفه الموت ليعرف ركود بعدها الى اليوم وكل من ياتي على ذكره الا ويلقى من التهميش ما يلقى كيف لا ونواب البرلمان الذين من المفروض ان يصادقوا على هذا القرار لا يعرفون لا القراءة ولا الكتابة حتى بالعربية فكيف نبغي له ان ينموا من طرف جمع من المتخلفين فكريا و ثقافيا. على الرغم من ان العديد نادوا بوجوب التعريب في هذه الدولة العربية الاسلامية واخص بالذكر الاستاذ المرحم و الوزير السابق و المفكر الاسلامي مولود قاسم نايت بلقاسم الذي كان من اشد المدافعين عن اللغة العربية و التعريب , اتنفع العروبة او الاسلام من غير اللغة العربية؟ فلتجبني السلطة اذا كانت قادرة على ان تجيبني بالعربية.

طبعا لايفهم من قولي ان التعريب هو الحل لازمة اللغة في الجزائر او في منطقة المغرب العربي عامة ولكنه يحل اشكالية التعامل مع اللغة الفرنسية على انها اللغة الرسمية للدولة, وذلك اول الطريق للسير نحو تعريب شامل لا للادارات وفقط وانما للشارع ذلك الذي ينبض بالحياة وفق تعابير فرنسية غير دقيقة .

اشعر بالاشمئزاز من كل من ينطق كلمة بالفرنسية , صرت ازعج اصدقائي حينما اقول لهم : كلموني عربي !!! يظنون الامر غريبا , وما الغرابة في ان نتكلم بالعربية . المشكلة ان هذا الداء يطغى يوما بعد يوم ويسير بنا عكس ما نريد من تحرر وانفتاح , الانفتاح ذلك الذي يظنه الكثيرون في المشي على طريق الغرب , يا ليتنا نفعل ذلك على الاقل لما كنا هنا . الانفتاح الحقيقي لن يكون ونحن نهمش ثقافتنا وتاريخنا واللذان تجمعهما اللغة , اللغة العربية الفصحى.

المهرجان الثقافي الافريقي

080515feature2photo

لم اجد شيئا يستحق الاشادة به في المهرجان الثقافي الافريقي التي تحتضنه الجزائر ابتداءا من 5 جويلية وحتى 20 من النفس الشهر , وخوفا من ان اظلم هذا الحفل الكبير الذي من المفروض ان يكون حفل بلد لا حفل قاعات قررت الا استرسل في الاتهام لوزارة التومي ومن هم على شاكلتها ومن يقفون وراء ما يسمى بقطاع الثقافة , ولئن كنت اعرف جيدا ان الامر مفروغ منه من الان , اي انه سيكون لا محالة كحال جزائرنا يوم كانت عاصمة للثقافة العربية عام 2007 حينما امتد ذلك الحدث عاما كاملا عجزت خلاله ان ارى اي تغيير ثقافي حدث على الرغم  كما سبق القول من امتداد الحدث لسنة فما بالك بهذا المهرجان الذي لن يتعدى البضعة ايام ؟.

يقول مفكر العصر مالك بن نبي رحمه الله في كتابه من اجل التغيير:

” لم تكن تملك المانيا سنة 1945 الالات و لا الماركات و لا الدولارات و لا حتى السيادة القومية , لم تكن تملك سوى راس   مال واحد لا  يمكن تدميره  ….. ذلك ان من اعاد بناء المانيا بعد سنة 1945 ليس العالم و لا التقني , فضلا على ان معظم التقنيين مثل فون براون كان قد استولى عليهم الامريكيون و السوفيات وعدوهم غنائم حرب . ان من اعاد بناء المانيا هو الروح  الامانية , روح  الراعي و الفلاح و العامل و الحمال و الموظف و الصيدلي و الطبيب و الفنان و الاستاذ .

وبكلمة واحدة , ان الثقافة الالمانية دون التباس , ودون تضييق اجتماعي او فكري لمعناها هي التي اعادت بناء بلد غوته وبسمارك”.

اظن على مسائيل قطاع الثقافة ان يعووا جيدا  انه لا جدوى من كل المهرجانات و الملتقيات و الندوان والحفلات على الرغم من اهميتها الكبيرة , لا جدوى منها قبل ان نحدد المفهوم الحقيقي للثقافة التي نسعى لا ن نرقى بها وان نوجد لها الاساس الذي منه تنموا وتكبر وتصبح مزية للعطاء , هناك وهناك فقط تصبح لكل هذه المهرجانات دورها الحقيقي و الفعال في تثقيف الناس ودفع نهضة الشعوب ولنا في اثار مفكر العصر خير دليل .

شاب مامي يعيد قصتنا ..

mami1ليس امرا حديثا ذلك الذي يحدث حقا , الصفعات الفرنسية تتوالى على الجزائريين الواحدة تلو الاخرى . آخرها كانت المحاكمة المذلة لواحدة من الشخصيات الجزائرية الاكثر شهرة في عالم الفن  الشاب مامي , امير الراي او كما يلقب حوكم ليلة اول امس بمحكمة بوبيني بضواحي باريس بخمس سنوات سجن اثر التهمة الموجهة اليه منذ العام 2005 وتتعلق بمحاولة اجهاض صديقته السابقة المصورة ايزابيل سيمون من ابنته الحالية البالغة من العمر 3 سنوات.

مامي او محمد خليفاتي وهو الاسم الحقيقي لامير الراي دخل المحكمة بكل جمود قبل ان تذرف عيناه الدموع بعد النطق بالحكم , ذرفت عيناه الدموع رحمة وغفرانا من اناس لا زلنا لحد اليوم تحت رحمتهم .

البعض خصوصا السياسيين لم يحركوا ساكنا جاعلين من الموضوع على خط التماس وكانه لا يعنينا لا من قريب ولا من بعيد وكان يكفي هؤلاء ان يستنطقوا الشباب في عيدهم السابع و الاربعين حتى يعرفوا بانهم لن يفرحوا في هذا العيد وكيف لهم ان يفرحوا وهم يرون رمزا آخر من رموزهم يساق الى سجون من كانوا جلادينا في يوم من الايام  دون حراك و هم الذين يدعون بكل زيف وبكل افتراء وكذب انهم  يريدون العزة والكرامة لهذا البلد .

فليعرف البعض ان قضية الشاب مامي تتعد مجرد كونها قضية بين رجل وامراة حصل بينهما ما حصل , ان القضية اعمق من ذلك بكثير , فهذا الشخص الذي حولته المحاكم الفرنسية الى وحش ينهش جسد مواطنيها هو لدى ابناء الجزائر فسحة اخرى يقضونها استمتاعا بالحياة بعيدا عن اهوال المزيفين ابناء التاريخ المزيف.

هل كانت فرنسا لترضى ان تفعل الجزائر باحد مواطنيها هكذا ؟ فما بالك لو كان الشخص رمزا من رموز ثقافتها وفنها , وهي التي لا تتردد في الاتصال بالرئيس جراء اصابة احد رعاياها بخدش في اصبعه .كم هم كثر اولئك الفنانون الذي يجرون معهم جبالا من الفضائح ولا احد يتكلم , المدن الفرنسية مليئة بمشاهير صفحاتهم سوداء ولكن سوداويتهم لا تقارن بسوداوية مامي لا لشيئ الا لان مامي يشكل  ضربة في يد فرنسا لتوجيه اذلال لبلد لا زالت تئن من صدمة مغادرته .

وحول ما اذا كان الشاب مامي مسؤول عن فعلته تلك او لا وهو الذي قال بانه قد تعرض لخداع فالامر من وجهة نظري يتعداه الى سياسات بين البلدين يصبغها ساركوزي في كل مرة بصبغة الحق فيما تعجز حكومة بلدي العزيزة بان تتدخل في اي امر وكان امر مامي لا يعنيها , بل بالاحرى امر ثقافتها وفنها وما يشكله مامي من هذان . ان وجود مامي في سجن باريس هو بحد ذاته وجودنا هناك على الرغم من استحقاق مامي للسجن وان العدالة الفرنسية لربما لم تخطا في حقه , ولكن ولا ريب ان السياسة الفرنسية تمادت كثيرا.

و الشيء الذي يجعل من الذل ذلا اكبر ان اول يوم لدخول مامي السجن يصادف عيد الشباب و عيد الاستقلال معا وهذا امر لا يغتفر ابدا .

نريد ان نرفع شعار العزة و الكرامة , حسنا هاهي كرامتنا تداس امامنا وتوضع في سجون فرنسا , فليتحرك من يدعي الكرامة للشعب , وعيب على من يقول ان لا شان لنا بما يحدث … انه شاننا اذا اردنا ان نحافظ على كرامة وجوهنا من ابناء الكولون الذي يتحينون الفرصة دوما للانقضاض على البلد وها هي فرصة اتيحت لهم  لا تعوض وهذا على مرأى انظار حكومة اويحي الذي لا يملك من الشعور بالذل نتيجة هكذا حادثة مقدار ذرة مما يشعر به الجزائريون .

مايكل جاكسون في ذمة الله

mj200

توفي امس ملك البوب الامريكي مايكل جاكسون عن عمر يزيد عن الخمسين سنة في مستشفى لوس انجلس الجامعي بكاليفورنيا اثر ازمة قلبية تعرض لها , حسب ما ذكرته وسائل الاعلام ومواقع الانترنت الخاصة بالمشاهير.

مايكل جاكسون الذي صال وجال في عالم الغناء و الثراء يرحل عن العالم بعد ان امتع الكثيرين  وادخل الفرحة الى قلوب الملايين ليس عن طريق الغناء وفقط بل كذلك عن طريق تبرعاته من حفلاته الخيرية التي كان يقيمها لصالح اطفال افريقيا . موت ملك البوب احدث مفاجأة كبرى في العالم,اذ لا احد كان ينتظر موته , لكن كان للقدر حديث آخر .

عاش مايكل جاكسون حياة مليئة بالترف و البذخ  لكن رغم ثرائه وشهرته و سعادته المادية كانت له حياة اخرى مع  التعاسة ولربما هذه حياة كل المشاهير اذ عرف مساره الغنائي عدة تخبطات في المستشفيات جراء العمليات الجراحية التي كان يجريها الى المحاكم التي اثارت ضجة حوله حينما كان يتهم كل مرة بالاعتداء على قصر . فوجهه الابيض الناصع له طابع خاص مع شعره الاسود الطويل يعرف المرء ان الرجل تحول من مظهر الى اخر , وحول هذه النقطة بالذات انتقده الكثيرون , ولكن البعض راى ان البهاق هو ما دعا مايكل لتغيير شكله .. اما قصة الشذوذ و اعتدائه على القصر و التي امتلات بها صفحات الجرائد خرج منها سالما عام 2005 حينما براته المحكمة من كل ما نسب اليه.

الاكيد ان موت الملك جاكسون سيخلق حالة من الحزن العميق في الغرب مما قد يحدث ابتعادا ولو قليل للغربين عن بعض الاحداث الجارية في الشرق الاوسط ولعل ابرزها الاحتجاجات الايرانية التي عرفت في هذه الايام استنكارا واسعا من طرف الاعلام الغربي و بعض الحكومات …

حالة موت جاكسون لن يتقبلها الكثيرون لانه كان امرا غير وارد على الاطلاق حتى بالنسبة لي انا على الرغم من اني لا اسمع له الا انني عند سماعي للخبر تفاجات حقا . هل مات جاكسون ؟ نعم مات فالقدر لا يحسب حسابا لاي شيء .