الأرقام تكذب أيضا

هل هناك جريمة مثالية؟، تلك التي يقوم بها شخص ما من دون أن يلحقه منها أي ذنب؟. يقال أن ذلك حصل مع “هاورد غرين”، هاورد كان تاجرا يعيش حياة هادئة مع زوجته، لكنه على خلاف الحياة الهادئة التي كان يعيشها، كان في داخله يشعر بالغضب ويكن لزوجته كرها كبيرا، كان يمقتها إلى حد كان يتخيل نفسه يقتلها آلاف المرات وينجو في كل مرة من فعلته، ومع رغبته المتقدة هذه، كان أن قام بكتابة عديد خطط القتل على دفتر سري يشرح فيه كيف يرتكب جريمته من دون أن يكشفه أحد، قتلها عشرات المرات على الورق، طرق مثالية رسمها هاورد لقتل زوجته لم تكتشف إلا بعد وفاته.
السؤال المهم طبعا، ما المثالي في الجريمة التي ارتكبها هاورد بحق زوجته؟. ولكن هل ارتكب هاورد جريمته؟ إنه السؤال الأهم، والحقيقة هي، أن زوجته هي من قتلته. بعد أن اكتشفت الدفتر سارعت هي إلى قتله خوفا من أن يفعل هو. مع هذا برأتها المحكمة باعتبار أن ما قامت به الزوجة هو دفاع عن النفس مما كان يخطط له زوجها من جرائم تلك التي رسم خططها على الدفتر .
نرجع مرة أخرى لسؤالنا، أين المثالي في جريمة القتل هذه، جريمة قتل الزوجة لزوجها هاورد غرين؟. المثالي، هو أن الدفتر الذي يحوي خططا لقتل الزوجة لم يكن لهاورد كما اعتقدت المحكمة، وإنما كان لعشيق الزوجة مزور الخطوط.

من فيلم The Oxford Murders

القصة أعلاه من فيلم عن جرائم قتل متسلسلة في جامعة أكسفورد بالمملكة المتحدة، للأسف لم أتابعه منذ البداية، ولم يجذبني اليه سوى كونه من بطولة أحد ممثلي المفضلين “اليجا وود” والقصة التي قرأتموها أعلاه.
استغرقت في متابعة تفاصيله الدرامية والمشوقة عن قاتل متسلسل بدأ بجريمة قتل سيدة عجوز، بطل الفيلم “مارتن” كان في رحلة سياحية رفقة صديقته قبل أن تستحوذ عليه الأحداث ليتحول إلى تحر عن المجرم الطليق، ساعده في ذلك أحد أساتذة الرياضيات بالجامعة. جرائم القتل التي كانت تحدث كلها لم تخرج عن دائرة النظريات الدقيقة التي أراد الأستاذ والبطل تحويلها إلى حقائق لكشف الفاعل حتى تم لهم ذلك.
المسلي في الفيلم أن يكتشف المشاهد أن القاتل لم يكن سوى الأستاذ، وثانيا أن بداية جرائم القتل كلها حصلت بسبب البطل نفسه. وما المجرم الذي تم كشفه في الأخير إلا رقما في نظرية سلسلة الجرائم. لتدحض مع ذلك النظريات التي حاول من خلالها البطل كشف المجرم والتي كانت قائمة على أساس أرقام رياضية.
الفيلم ممتع، أنصحكم بمشاهدته 🙂

IMG_6055.JPG

Advertisements

One thought on “الأرقام تكذب أيضا

  1. مقال ممتاز جدا هاديء ومفيد للغاية ويبعثني على البحث عن الفلم لتحميله ومشاهدته فورا شكر قادة والف شكر

شاركنا رأيك

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s