ما فهمت والو

هل يخالجك شعور كجزائري أنك “ماراك فاهم والو” في الجزائر؟ وأنك رغم جزائريتك القحة، و أصلك و أبويك الجزائريين و تاريخك الجزائري و جنسيتك و بطاقة التعريف “الخضراء” تحس في لحظة ما أنك أقل وطنية من “البعض” الذين ينادون يجزائريتهم “الطاغية” و وطنيتهم “السامية” و أنك لا تقصد ذلك حقا و يعذبك ضميرك و لكن الله غالب، “ماراك فاهم والو”؟. قد يكون الأمر أكثر شبها بسنوات الدراسة حين يدخل المعلم فجأة و يسأل عن الواجب المدرسي الذي بالطبع لم تنجزه أنت و لا تعرف عنه شيئا و يبدأ أصحابك في اخراج الأوراق و الدفاتر و يسألونك عن واجبك أنت المجتهد ، تحس أنك “ماراكش موجود” و أنك “ماك فاهم والو”. حالة غريبة ، اليس كذلك؟.

لا أعرف صديقي الافتراضي إن كنت تشعر بذلك أم لا، لكني متأكد من أن الكثيرين يفعلون، و أنا واحد منهم… “ما فهمت والو”!.

Advertisements

4 thoughts on “ما فهمت والو

شاركنا رأيك

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s