لماذا لا تدعم الدولة بناء المساجد؟

DSC00435

خرجت اليوم لأداء صلاة الجمعة، وقد خرجت في وقت متأخر و حسبت أن الصلاة ستقام عند وصولي باب المسجد لكن إكتشفت أن الإمام لم ينتهي حتى من الدرس عند وصولي إلى هناك. و كالعادة طبعا استمعت إلى الخطبة واقفا. لم أشأ الصلاة في الطابق العلوي لأن أشغال البناء به لم تنتهي و لا يوجد سوى السقف و الجدران.. و في هكذا وقت بارد من الممكن جدا أن يتجمد الواحد ساجدا إن هو صلى هناك. حال المسجد هكذا منذ سنوات.. أشغال البناء به تسير بوتيرة جد متباطئة. يشدّد الإمام على المصلين في كل صلاة التبرع بالمال لإكمال العمل عليه.

مع الزكام الشديد الذي إنتابني منذ يومين و البرد الشديد المنذر بالثلوج. لم أكن أتمنى سوى أن ينهي الإمام خطبته التي لم ترسخ كلمة واحدة منها في ذهني.. و فعلا لم يطل الإمام خطبته و صلينا في ضيق شديد حتى كاد رأسي يلامس ركبتي.

أتساءل سؤالا بريئا خاليا من كل البهارات، لماذا لا تدعم الدولة بناء المساجد.. الحي الذي أقطن به هو أكبر حي في المدينة و مسجد الحي الذي لم يبنى الا منذ سنوات قليلة لايكاد يتسع لنصف المصلين. و لا زال الطابق العلوي منه لم يسلم بعد و لا يعتمد في تمويله حسب ما أعلم إلا على تبرعات المحسنين من المواطنين.

في لوحة الإعلانات بالمسجد علقت ورقة بيضاء مكتوب عليها ” أموال الزكاة لهذه السنة قدرت ب 455000000″ لم يوضح إن كانت بالدينار أو السنتيم لكن على الأرجح أنها بالسنتيم. لا أعرف السياسة التي تتبعها وزارة الشؤون الدينية في توزيع أموال الزكاة إن كانت توزع على حسب النسب السكانية أو أن كل بلدية تتحكم في أموالها الخاصة. لكن أتمنى أن أرى دعما يخصص لبناء المساجد لتخليص الألاف من المصلين من مشقة الصلاة جماعة في المساجد خصوصا في المناطق الباردة.

Advertisements

شاركنا رأيك

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s