جريمة تلمسان… فلنعتبر

وإن كان قضاءا و قدرا ما حصل في جامعة تلمسان لصبية في عمر الزهور كان حلمهم الوحيد هو التفوق، إلا إن ما حصل كذلك لهو رسالة إلى الجزائر كلها بأطيافها السياسية و كوادرها الأكاديمية و الثقافية و الإعلامية و غيرها، بشعبها صغيره و كبيره للنظر إلى حال الجامعة الجزائرية التي غدت اليوم هكذا… موطنا للمجازر. حبذا لو يقف المكلف بوزارة التعليم العالي وزير الداخلية دحو ولد قابلية موقفا تأمليا ليس فقط لفقدان أسر لفلذات أكبادها ولكن إلى ما أوصل إلى هذا الحادث المؤلم الذي سيسجل كوصمة عار في جبين الجامعة الجزائرية. إلى ما عاشه هؤلاء الشهداء و يعيشه الآلاف من مثلهم من الطلبة يوميا في الاقامات الجامعات.

لم يكفي القطب الجامعي الذي استحدث بولاية الرئيس على انه اكبر قطب جامعي في إفريقيا إلى أن يصحح مسار التعليم العالي بالولاية و لا في غيرها من ولايات الوطن التي استفادت من مشاريع لبناء جامعات بمعايير دولية فقط في الهياكل مع بقاء نفس العقول المسيرة و نفس الذهنيات الرديئة التي لا تعرف من لغات التسيير سوى لغة السلب و النهب.. نهب عقول الطلبة قبل نهب حقوقهم المعيشية و الامتيازات التي توفرها لهم دولتهم.

ليست مجزرة تلمسان سوى صوت ينادينا نحن كلنا الجزائر للالتفات إلى المجازر التي تحصل في قطاع التعليم العالي وتخلف ضحايا كشهداء العلم، كأمير و كمال و عباس و يوسف و نزيم وعبد الله و خالتي زهية رحمهم المولى تعالى و أسكنهم فسيح جنانه.

حادثة تلمسان

صورة

ضحايا حادثة تلمسان

Advertisements

3 thoughts on “جريمة تلمسان… فلنعتبر

  1. كيف لك أن تستنجد بالمجرمين ؟؟ أصحاب السياسة هم من قتلوهم…. أولئك هم المجرمون…اقتلوهم حيث ثقفتموهم

  2. ضياء الصحافي عبد الله ينير ادرار و تيميمون تحت درجة حرارة تعدت الـ50
    شقت صحافة..نات امس الثلاثاء طريقها، بإتجاه ولاية ادرار في اسبوعها الثالث لنشر الخير و زرع المحبة و قد حظيت قبل الانطلاقة بعدد كبير جدا من المتنافسين الذين اردوا الانضمام الى القافلة مما جعل الاستاذ عبد الله يستعين هذه المرة بحافلة لنقل المسافيرين الكبيرة فقد وصل عدد المشاركين هذه المرة 32 مشترك من بينهم طلبة جامعيين اساتذة محاميين اطباء و كلهم اعضاء في الوكالة الصحفية صحافة..نات و هناك من اصطحب معه ابناءه و بناته . انطلقت الحافلة من محطة خروبة (العاشرة ليلا) محملة باجهزة كهربائية و الكترونية و ملابس و مواد غذائية و ادوات مدرسية و فساتين ليلة الدخلة و ملابس اطفال و عطور هذا بالاضافة الى مساعدات مالية و في كل مكان يحطون الرحال فيه سواء توقف اختياري او اجباري ( عند حاجز الدرك او الشرطة او الجمارك)عاش الفريق لحظات كلها ضحك و لعب و سعادة و غناء و رقص و قد نال الاستاذ عبد الله التقدير العظيم و الاعجاب من طرف رجال الشرطة و الدرك و الجمارك و كلهم التقطوا صورا معه و مع الفريق لتكون ذكرى جميلة…ايام و ليالي بين الجزائر العاصمة و ادرار و تيميمون كانت تشبه الحلم الجميل فقد كانت رحلة عمل خير و تعارف و لقاءات مع شخصيات هامة و بارزة و لقاءات ثقافية و مسابقات تحت ضوء القمر و لهيب النار التي كانت تتوسط الاعضاء و ابريق الشاي لا يتوقف عن العطاء.شيماء (طبيبة) قالت انها المرة الاولى التي ارافق فيها صحافة..نات منذ انضمامي اليها لا يمكن لي ان اصف لكم سعادتي و انا ارى هذا العمل الرائع و هذه السعادة.سمير (اطار بالدولة)قال انه يشارك صحافة..نات ايضا للمرة الاولى و انه شعر فعلا بقيمة الاستاذ و اعماله .نجية قالت ان ما يقوم به الاستاذ عبد الله فخر لنا و للجزائر اما زينب (صحفية) فقالت انها استفادت كثيرا من هذه الرحلة و انها لم تكن تعلم ان هناك اناس يعيشون في ظروف جد قاسية وانها فخورة كونها ضمن مملكة صحافة..نات اما صالح شيخ (رجل اعمال) فقد عبر عن فرحته و سعادته بانضمامه مؤكدا انه الصدق و التحدي و الاخلاص من سمات الاستاذ عبد الله ليفاجئ الجميع انه كان قارئ لمواضيع الاستاذ منذ 2000 اما الطفل انور فقد قال بلهجته البريئة “راني فرحان بزاف” و شاركته اخته مونية “انا تاني راني فرحانة ” اما نصر الدين (17 سنة) فتقدم بالشكر للاستاذ على اتاحة هذه الفرصة له معبرا عن احترامه للاستاذ و هو يعيش معه عناء السفر ومشقة الطريق وارتفاع درجة الحرارة التي وصلت الى 50 في سبيل ادخال البسمة، و البهجة في قلوب المحتاجين . مهما وصفت لكم سعادتي و سعادة الاعضاء و السائق و رفيقه و كل من قابلنا و كل من قدمنا له مساعدة فلن يتوقف القلم عن الكتابة و لكنني استطيع ان اقول ان الصحافي عبد الله ضياء ينير الامكنة و القلوب و العقول حفظه الله لنا و رعاه و جعله الله العزيز في حصن حصين منيع محكما من الشيطان الرجيم و من اعوانه و من شر كل شر و حسد كل حاسد و محروسا عما يخاف منه و يحذره. اختكم في الله بهيجة نقلت لكم رحلة الحب و الخير تحت قيادة الاستاذ عبد الله..و للتواصل مع الصحافي عبد الله عمر نجم او مع الفريق او الاعضاء او مع المشجعين..للاستفسار..او الانضمام..طلب مساعدة..او استشارة..او للعمل معنا..عليكم اولا قراءة و متابعة اعمال الاستاذ عبد الله و ذلك لاخذ فكرة عامة و بعد ذلك يمكنكم التواصل معه مباشرة زوروا موقع قوقل اكتبوا في خانة البحث الصحفي عبد الله عمر نجم .

شاركنا رأيك

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s