وجبات سريعة..

كل امة تزداد ثقافة الا نحن, و الدليل على ذلك منع دور النشر المصرية مؤخرا من حضور سيلا 15. اتمنى فقط لو اعرف من صاحب هذا القرار ” المشرف !!!” بالتاكيد ليست اللجنة المنظمة ولا حتى حامية الثقافة السيدة الوزيرة عبقرية الثقافة الجزائرية خليدة التومي لان الامر اكبر من مهرجانات الشطيح و الرديح التي تقيمها. الامر بلا شك اتى من فوق الفوق حيث لا احد يستطيع ان يقول اه. ما جئنا ننتهي من قصة المصاروة حتى طلع لنا مشقفو البلد بقصة اخرى ثقافتنا في غنى عنها. الكل في تنابز و الخاسر الوحيد هو الثقافة..

من شاهد الاعلانات التي بثت على اليتيمة في شهر رمضان  يظن للوهلة الاولى ان الجزائر من كبرى البلدان المنتجة لمادة البن في العالم لكثرة الاعلانات التي تقدمها هذه التي ” بلا ابوين ” حول , قهوة نزيار, قهوة فاكتو, قهوة زيار , قهوة البقار… و الانكى ان بعض هذه الاعلانات قدمت منذ اربع او خمس سنوات ولا زالت هي هي تعاد…

شاهدت تقريرا لقناة فرانس 24 امس حول محاكمة 10 جزائريين بتهمة انتهاك حرمة رمضان بالافطار علنا في الشهر الفضيل. مع سماعي للخبر لم اتحمل ذلك كيف يعقل ان يفعل شخص ما ذلك الافطار علنا في رمضان ثم ظهر احدهم في حوار قال فيه ان ذلك من حريته الشخصية وبانه حر في فعل ما يريد.. الصراحة ان الشيب ظهر في شعري. بعد ان هدات تذكرت انني في احد ايام الصوم  شهدت احدهم ينتهك حرمة رمضان امامي باكله حبة تمر وشربة ماء. هل تعرفون شيئا لم يتحرك في اي شيئ. حتى انني لم اعلق ولم يهمني الامر , اليس ذلك غريبا!!!!

بدانا بالثقافة ونختمها بالثقافة. تدور في راسي فكرة ايجاد فكرة حول الكتاب في الجزائر!!!, لا اخفيكم اعتبر نفسي من المخلوقات الغريبة التي تجوب االمكان لاني احمل معي دوما كتاب اينما ارتحلت و لاني ان لم افعل شيئا فانا افتح كتاب واقرا, طبعا هذا ليس مجاملة لنفسي وانما قدح وذم في مجتمعنا.. ساعدوني في ايجاد فكرة نعيد بها للكتاب 0.1 بالمائة من شانه. ساقدم في تدوينة لاحقة بعض الافكار السريعة لذلك.

Advertisements

5 thoughts on “وجبات سريعة..

  1. -الثقافة لن تتحرك للامام قيد انملة مادام المسؤول عنها لا صلة له بالثقافة .

    -الاعلانات الجزائرية …لا حول ولا قوة الا بالله ، والامر لا يقتصر على الاعلانات بل البرامج ايضا ان كانت موجودة؟ ؟ في باقي القنوات تعتبر الكاميرا المخفية كفاصل بين البرامج ، وعندنا الكاميرا المخفية برنامج رئيسي!!

    -الافطار في رمضان ، قد يكون حرية شخصية ، لكن المجاهرة به في دولة مسلمة ابعد ما يكون عن الحرية الشخصية ، بل هو اعتداء على حريات الصائمين.
    اذكر منذ سنوات – كنت صغيرة نوعا ما واول مرة ارى شخصا يفطر في رمضان – كنت ذاهبة لحضور دروس خصوصية تحضرا للبكالوريا ، وجدت شخصا ما مفطر واي افطار يستنشق مازوت او شيء من هذا القبيل ، دب الرعب في نفسي بسببه حرمت على نفسي المرور من ذلك الطريق مدة طويلة .

    -فعلا ان تقرا كتاب يعني انك مخلوق غريب ، غالبا اقرا في الحافلة عند السفر اعي جيدا معنى ان تبدو غريبا في الجزائر بسبب كتاب.

    بانتظار افكارك

  2. اوووه كم اغتظت من ذلك القرار وأنا التي أعددت قائمة بالكتب أبرزها من دار الشروق طبعا ليس لشرائها من مقبرة الكتب أقصد من المكتبة بل من الصالون الوطني للكتاب
    هؤلاء الكبار الذين جرحتهم قصة المصراوة لما لم يعترضوا على مباريات الفوتبول التي كانت أصلا السبب …جات غير على الكتاب المحقور أصلا
    أما اليتيمة فقد ودعتها من أيام الانالوجيك
    بالنسبة للكتاب يلزمنا الكثير الكثير بدءا بجمهر يكترث للقراءة وانتهاء بدعم كما قلت من فوق فوق
    ولأن يد واحدة لا تصفق فاعتبرني الى جانبك لنحول أفكارك الى واقع

  3. بالنسبة لقضية دور النشر المصرية ، فأعتبرها فقط عينا بعين وسنا بسن ، حسب ما أعرف، بداية المقاطعة كانت من المصريين…. كانت حملة غضب متسرعة ونتيجتها، هي ما نراه حاليا
    بالنسبة للقراءة ، هناك حملات نظمت في فصل الصيف حول القراءة، صيفي مع كتابي، وماذا تقرأ ، و مبادرة مدون محراب البوح ، يا ريت تكون عندك أفكار جديدة ، تجعلنا معك مخلوقات عجيبة تحمل دوما كتبا
    سلاموووووو

شاركنا رأيك

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s