ملتقى المدونين الجزائريين

لا يؤخذكم العنوان بعيدا. هي فقط فكرة تجول في راسي منذ زمن, لماذا لا يكون هناك ملتقى للمدونين الجزائريين, ملتقى رسمي يجتمع فيه المدونين من كل بقاع الجزائر للتواصل . عدم التواصل بين المدونين هو العقبة الكبرى التي تقف عائقا أمام تطور التدوين في الجزائر وبلوغه مستوى يليق بحجم الجزائر و المدونين الجزائريين. صحيح أن الفكرة قد سبق طرحها من طرف المدون الزميل طاهر زنودة العام الفائت حول لقاء للمدونين الجزائريين و قد تحققت الفكرة بلقاء أربع مدونين جزائريين كنت من بينهم و على الرغم من أن العدد كان قليلا إلا أن الفرصة التي أتيحت لنا كانت جد ايجابية سمحت لنا بالتعرف عن قرب.. دردشنا, ضحكنا, تشاورنا كان لقاء لا ينسى. لكن ما أريده هو ملتقى وليس لقاء. ملتقى يكون رسمي تتحدث عنه الصحافة. مجرد ملتقى نتشاور فيه و نتبادل فيه الأفكار و الاقتراحات. أكيد سنستفيد كثيرا و سنعزز من إمكانياتنا ونطور إبداعاتنا. مجرد ملتقى بعيد عن التسييس و التأسيس لأي شيء. فليكن ملتقى للمدونين الجزائريين للسير بالتدوين الجزائري إلى مراحل متقدمة.. على حسب علمي أن عمر التدوين في الجزائر يتجاوز الخمس سنين لكن لحد الآن لم نرى أي مبادرة عدا مبادرة السنة الفائتة لجمع المدونين الجزائريين عكس ما يحدث في مناطق عربية أخرى يدهشوننا كل يوم بملتقيات في القمة حول التدوين و الإعلام الجديد… فماذا ينقصنا نحن؟ . أكيد أن هناك مدونين جزائريين في القمة يقدمون الكثير فلماذا لا تكون هناك لقاءات بين هؤلاء المدونين؟.

التواصل بين المدونين مشكلتنا في الجزائر و الأكيد أن حلها لن يكون بالتواصل عن طريق النت على الرغم من أن الأخير ضعيف كذلك. فلنخرج بالتدوين من شاشة الكمبيوتر وننزل به إلى أرضية الواقع. فتاثير التدوين في الواقع الجزائري قليلا جدا مقارنة بدول اخرى ولا يقول لي احد ان لنا حرية اعلام و راي وغير ذلك. الحق اننا لم نصل لمستوى تاثير في الجماهير حتى نكون في المستوى. لا يفهم من كلامي أن نعارض الدولة و نتكلم في السياسة و غير ذلك حتى نعتقل ويكون لنا سمعة و شهرة. لا لا نحن في هذه الوضعية أفضل .. كل مدون يتكلم عما بدا له.. عن أي شيء يريد. لكن نريد تضافر الجهود.. أنا مثلا أريد أن اخذ خبرة من حمود عصام و من  علاوة حاجي و من قاسيمي و من غيرهم من المدونين الكبار و هذا طبعا لن يحدث لو لم نلتقي وندردش و نتبادل الأفكار و الاقتراحات.

سؤال يبقى مطروح. كيف سنخرج بالتدوين الجزائري من الغرفة المغلقة التي يعيش فيها.. اذكر العام الماضي عرفنا الصديق عمار بن طوبال على احد الأدباء الجزائريين في معرض الكتاب و قدمنا على أننا مدونين لكن لا شيء تحرك في هذا الأديب .. لا انطباع. أنا لا أقول انه كان عليه أن يقف لنا ويتحي بكلتا يديه. لكن على الأقل تحس بنظرة من عينيه على أن هناك انطباع معين كما مثل أن يلتقي أديب آخر. كيف نريد أن نحرك الرأي العام و يحترمنا الأدباء و الكتاب وتتحدث عنا الصحف ويكن لنا تأثير.. يكون لكلماتنا حقها في الخروج من صفحة مدونة….

ملتقى المدونين الجزائريين.. فكرة أتمنى أن تصبح حقيقة في هذا الصيف..

طبعا آنا انتظر بفارغ الصبر اقتراحاتكم , تعليقاتكم, أسئلتكم, مشاركاتكم, أي شيء منكم.. سواء كنتم مدونين أو لا… المهم أن نخرج من حالة الجمود التي تركبنا ونصرخ.. نحن موجودون.. ربما تكون صرخة نحو مرحلة متقدمة من التدوين في الجزائر..

لا تبخلوا علينا…

Advertisements

45 thoughts on “ملتقى المدونين الجزائريين

  1. إجابة على سؤالك أثناء الدردشة بالفيسبوك :

    أنا / سلام عليكم أخ قادة.

    Kada / و عليكم السلام

    أنا / قرأت مو ضوعك في المدونة و أعجبت باتلفكرة

    Kada / شكرا لك اخي العزيز…هل تظنها ممكنة؟

    أنا / من حيث ممكنة فهي ممكنة لأن اللقاء كخطوة نحو ما تطمح إليه جربه كثير من إخوتنا العرب .لكن أن يؤدي ذلك اللقاء إلى ما تطمح إليه فالأمر أعتقد أنه ليس بالسهولة التي قد أتوقعها أنا أو أنت.
    لكن لا شيئ يمنع من خوض التجربة..و لاحظ أخي فأنا بحكم متابعتي الشخصية لتجارب الإخوة المدونين على صعيد أكثر من بلد عربي ، خاصة الإخوة في مصر و الأردن و المغرب ،و بحكم مزاجي الشخصي الذي يجعلني أفكر بمنطق الصحابي الذي ذكر بأنه في حين أن الصحابة كانوا يسألون النبي صلى الله عليه و سلم عن الخير كان هو يسأله عن الشر مخافة أن يقع فيه..قلت بحكم هذه الأمور أرى أن حالة الركود الذي تشهدها ساحة التدوين على مستوى الجزائر تعود لأسباب موضوعية يغلط من يريد القفز عليها و لا يعترف بها.

    أهم تلك الأسباب هو أن جسم الأمة ما يزال يعيش حالة نقاهة جراء الأزمة التي كادت تعصف بالبلاد في سنوات التسعينيات.
    هو حسب تقييمي المتواضع ليس خوف شخصي لدى الناس من لعب دور في نشاط عام على مستوى التدوين أو أي مستوى آخر ،و لكنها حالة عدم ثقة من أي مبادرة تتجه نحو تغيير السائد ، (رغم أن السائد كما يقول إخوتنا المصريون هو زي الزفت.)

  2. لا حظ اخي العزيز توفيق اني لا اطالب ان يكون التدوين بذلك الهالة التي قد يتصورها اي حالم… البطل المنتظر للتغيير.. لا لا ابدا ليس كذلك. لن احكم عن اي شيء ولن اقول تغيررما تغيير لاني اصلا لا اؤمن بتلك الكلمات الرنانة…. لكن هناك امور تجعلني اؤمن بذلك من منطلق اني اتمنى لو ارى حركة من اناس ضاقوا بكل شيئ في هذا البلد و لم يبقى لهم سوى التدوين كحالة من التفريغ عما بداخلهم.. عن الحالة الجيدة وفي المقابل الحالة الجيدة التي نعيشها.

    انا لا انظر ابدا للتدوين على انه الشخص الرمزي المطالب بالتغيرر وبفعل شيئ… انا حينما اريد ان ادون فانا ادون لنفسي … لاني اريد ذلك وليس لانه هناك شيئ ما يجبرني على ان ادون .. اقصد شيئ ملزم بفعله.

  3. ثم ان اللقاء لن يكون صعبا.. اذا لم يتحقق هذا السنة سيكون علي السنة الجامعية القادمة ان احضر ملتقى حول الاعلام الجديد و التدوين في الجامعة ادعو اليه جميع المدونين… انا طرحت الفكرة للنقاش, للتشاور, لنتشارك نحن المدونون ونعطي اقتراحات ربما تكون افضل.. على فكرة حضرت السنة الجامعية الفائتة 2009/2010 لعقد ملتقى حول التدوين و الاعلام الجديد في الجامعة لكن للاسف ظروف طارئة حالت دون ذلك…. لا اريد ان افكر وحدي … اريد اقتراحات من المعنيين..

  4. السلام عليكم
    تحياني لك أخي قادة ، أنت تأبى إلا أن تجعلني أكتب و أخرج من صمتي … قبل أيام كنت أقرأ العناوين المتهاطلة على برنامجي الخاص بقراءة الخلاصات عن لقاء هواة التقنية في المغرب ، قبله كانت مبادرات في الأردن في مصر في السعودية … إلا نحن رغم أن تدويننا راق أقصد هنا التدوين باللغة العربية لدينا في الجزائر طاقات موهوبة تتفجر في خفاء ، … التدوين في العربية و إن كان ذو توجه أدبي لدينا إلا أنه رفيع ، و رغم ذلك بدأت أرى براعم خضراء للتدوين التقني باللغة العربية و أقصد بذلك التجربة الرائدة للمجلة التقنية … مدون أو لا ، هذا لا يعني شيء بالنسبة لنا كجزائريين ، و العيب أكثر كمثقفين في الجزائر .. نفس الحادثة التي رواها الأخ القادة شعرتها لأني كنت معه ، الحادثة الأخرى التي برهنت لي الجهل الكامل بالتدوين في الجزائر أني زرت الجاحظية لأول مرة .. أطلال من الثقافة كانت هناك ، تحدثت مع أحدهم عن التدوين هناك لم يكن يفهم ما أروي و لكن الكبرياء لم يجعله يسأل ما هو التدوين ياولد ؟ لقد عرف نفسه على أنه كاتب و صحفي رائد و عمره لا يتعدى ربع القرن ….
    حقيقة ،بالنسبة إلى كان مجرد حلم … لكن الآن أصبح قناعة بأن التدوين في الجزائر معتم عليه ، مبدعون يموتون كل يوم ، موهوبون نوقع شهادات هجرتهم للتدوين في كل يوم … آخرون من فينة لأخرى يجودون بما جاد بهم يراعهم ، و آخرون آثروا الذهاب في صمت … لأن أحلامنا دائما تغتال في عتمة … عمار بن طوبال يرثي تجربته في التدوينة الأخيرة ، المدون حساس يهجر التدوين من زمن .. آخرون يصارعون التردد في الكتابة …
    على كل حال … كانت فرحتي سعيدة لأنه غرني عنوانك .. و إن كان ،فإني عشت هذا الحلم لثوان … شكرا قادة ..

  5. لن يتحقق ذلك ما لم يعطي المدونون الجزائريون التدوين حقه.

    معظم المدوين الجزائريين (على الأقل حسب ما لاحظت): يدونون باستعمال خدمات التدوين المجاني و التي عادة لا ينظر إليها إلا بمنظار المبتدئين . أيعقل أن يتحرك مدون في حركة تدوين (أو ملتقى) و هي الأمور التي تتطلب عادة مصاريف و هو الذي يستكثر حتى شراء اسم نطاق على الإنترنت؟

    معظم المدونين الجزائريين إما مفرنسون يحاولون استرضاء الغرب الذين لن يقرأوا لهم حتى و إن كتبوا عن جمل ولج في سم الخياك ا و يترفعون عن الكتابة بالعربية. أو معربون يهاجمون المفرنسين لا لشيء سوى أنهم لا يمتلكون المهارات اللغوي التي يمتلكونها. و بين هذا و ذاك نجد قلة قليلة تستحق فعلا أن تقرأ لها

    كما نجد أن هناك من يكتب في مدونته كمن يكتب مذكراته اليومية. يا أخي من قال لك أنني أود أن تحكي لي قصة يومك كاملة.

    في رأيي الوحيدون الذي يستطيعون النهوض بالتدوين الجزائري هو أصحاب المدونات المتخصصة التقنية و غيرها كأمثال عصام حمود و ButterFly On Fire و KT Algérie و Martani و غيرهم. أما أصحاب المدونات العامة الذي يحاولون استنساخ تجربات عربية أخرى فلا أظن أن في أيديهم أية حيلة

    أعرف أن تعليقي هذا يشوبه بعض الغلظة و بعض السوداوية، لكن أعيدوا قراءته مرة أخرى و أعرف أنكم ستجدون فيه على الأقل بعضا من الصحة

    بالتوفيق

  6. مرحبا
    حسنا موضوعك جميل جدا أخي قادة, أنا أيضا أتمنى أن يكون هناك ملتقى للمدونين.
    يكفي مثلا أن نسمع أن هناك في دولة عربية أو أدق أشقائنا في المغرب يقيمون مؤتمرات يتحدثون فيها عن التدوين أو برامج إدارة المحتوى وما شابه.
    أعود إلى الملتقى:
    أولا التدوين في الجزائر رغم أنه كما تشرفت بالذكر تجاوز الخمس أو ست سنوات إلا أنه يبقى للمدون وقراء المدونة هم كتاب مدونات فقط , فلا تغريك إحصائياتك على google أو أي برنامج إحصائيات آخر فما تشاهده هو ما جمعته من تعليقات على مدونات أخرى 😀 والقليل مما جاء من محركات البحث.
    ثانيا: مستقبل المقالات إن لم يكن مدونا فستجده مهتما عن ما كتبته من مواضيع حول برنامج يريده أو رابط لدروس لنسخها وطبعها أو إستهلاكها المباشر إن كانت سكربتات لموقع وحيل (مثال تقني)
    يعني من يقرأ المدونة يريد أن ينشئ مدونة أو لديه مدونة والبقية يحب قراءة ما يستهويه.
    في الأخير التأثير على الشعب الجزائري بمقالاتنا شبه مستحيل والسبب 🙂
    إبحث عن نسبة القراءة في الجزائر تعرف سبب عدم وجود ردة فعل للأدباء والصحفيين الجزائريين
    ولو أن الأخير أعتبره أجهل من القارئ الذي يقرأ الصحف.
    وخذها نضرية من صديقك 😀
    إذا إستطعت أن تجعل الشعب يقرأ تستطيع أن تجعله يتأثر وبذلك تكسب ود الإعلام التقليدي بنسبة 100%
    وشكرا مجددا على المقال الشيق والحساس.

  7. djug. الطاهر, سعد.

    هل انتم متفقون معي على انه يجب ان يكون هناك ملتقى…؟

    هل من الممكن ان تمدوني باقتراحاتكم… مثلا, اين سنجري الملتقى, من سيحضر, كم سيكلفنا, من سيكون المسؤول. ؟

  8. السلام عليكم أخي قادة
    أريد أن أعرف في أي جامعة أنت ؟ أنا أيضا أفكر في ملتقى تحتضنه الجامعة عن التدوين والاعلام الجديد .. أنا من سطيف والفكرة لا تعجبني فقط بل هي من أولياتي وأمنياتي
    سأبقى في متابةع الموضوع

  9. الملتقى سيولد ميتا إذا ما بقي عليه التدوين على الحال الذي وصفته في تعليقي السابق

    إن تم عقد ملتقى في هذه الظروف فاعلموا أن سيكون الأول و الأخير

    قوموا بالرقي التدوين الجزائري و بعد عامين أو ثلاث من الآن سنفكر في عقد ملتقى

    لا أقول أن فكرة الملتقى ليست جيدة بل ممتازة لكن لكي تكون كذلك يجب أن يتم عقده في وقته , أي بعض أن تنضج الأقلام التدوينية الجزائرية

  10. salam alikom,

    Faute de clavier, permettez moi d’écrire en francais,
    juste pour corriger quqlque informations:
    1- pour mettre en valeur nos blog je tiens a préciser qu’il existe un plateforme 1OO% algérienne développée par Riad benguella qui s’appelle “BLOGINY http://www.bloginy.com” une plateforme qui
    déja à sa version 2.2 faite avec le framework symfony et supporte l’arabe et le latin
    avec pour le moment enivrent 90 blogs algériens entre les trois langues.
    en plus il existe meme une version marocaine du site bloginy.ma

    pour les rencontres physiques entres les blogueurs algériens je tiens à vous informer y’a eu déja 7 rencontres ( qu’il )
    http://ktalgerie.blogspot.com/search/label/Barcamp%20Alger)

     

  11. @mustapha
    نحن هنا للحديث عن التدوين باللغة العربية ذو الإهتمام الثقافي و الأدبي ، الملتقى الذي تتحدث عنه هو لهواة التقنية … يتحدثون فقط عن الأمور التقنية ،

    قادة
    مارأيك بالجامعات التي يدرسون إعلام و إتصال ، هناك على حد علمي تخصصات إعلام ثقافي التي تهتم بالإعلام و الإعلام الجديد … لو هناك جامعة تحتضن النشاط الثقافي سيكون رائعا بعيدا عن الجمعيات المسيسة ، الجامعة قطب يلتقي فيه المثقف بعيدا عن أي تحيز …

    DjuG
    لا تكن سوداوي النظرة ، BarcampAlger بدأ صغيرا في بئر مراد رايس و أضحى كبيرا الآن بعد مرور أقل من عام …

  12. @طاهر
    Bracamp حكاية أخرى و منظور آخر و توجهات أخرى (قد لا يعلمها حتى أغلب المشاركين فيها على عكس المنظمين).

    يجب التفريق بين السوداية و الواقعية. لا يجب أن نغمض أعيينا لكي لا نشاهد الواقع، هذا لا يسمى تفاؤلا بل هروبا إلى الأمام. و أظن أنك تعرفني جيدا و تعرف أن نظرتي تفاؤلية جدا

    دعونا نبدأ بتحسين مستوى التدوين الجزائري و بعدها نفكر في عقد اللقاء ثانيا

  13. نجود. انت في الشرق وانا في الغرب… من جامعة سيدي بلعباس….

  14. مصطفى .. نحن على علم بوجود .bloginy كما ان اللقاءات التي تعقد كما قال الطاهر موجزا هي لهواة التقنية.. مشكور..

  15. فكرت هذه السنة في عقد ملتقى حول التدوين و الاعلام الجديد تحت اطار احدى المنظمات الطلابية لكن بعض الامور الشخصية حالت دون ذلك… الجامعة شيئ جميل جدا, يمكننا من خلالها عقد ملتقى من دون سياسة ولا تسييس .

  16. أخي قادة مساء الخير.

    إني أتابع باهتمام كبير النقاش الذي نتج عن الإقتراح الذي طرحته .

    كان لدي اقتراح في نفس الإتجاه و هو نفسه السبب الذي جعلني في المرة السابقة أطلب مقابلتك .

    أنا مقتنع بأهمية أن تكون هناك مدونات قوية تفرض نفسها في الميدان كما لم تفعله مدوناتنا الجزائرية من قبل.
    مواقع من هذا النوع في وسعها أن تقوم بالدعاية لميدان التدوين لدى قطاع واسع من الشباب الجزائري الذي يرتاد النت ،كما تستطيع أن تستقطب انتباه المدونين و تحافظ على استمرار تواصل بينهم.

    كما أن مدونات من هذا النوع من الواجب أن تكون جماعية تتظافر فيها جهود نخبة من المهتمين بالميدان الواعين بأهميته في خدمة الوطن كما أنها تحتاج إلى تمويل مالي.

    عن نفسي لو أجد من يملك الحماس و القدرة للتكفل بهذه المهمة أنا مستعد لبذل مجهود في عملية التمويل .

    هذا هو السبب الرئيسي الذي جعلني أطلب مقابلتك.
    و الطلب ما يزال قائم كما أتمنى أن يتم هذه الأيام لأني في عطلة عن العمل و هو الأمر الذي يسمحلي بالتنقل دون الإخلال بواجباتي المهنية.
    في انتظار ردك.

  17. و حتى أكون محددا في اقتراحي أشير إلى أني لا أدعوك للإلتحاق بمدونتي و العمل على تنشيطها على أساس أن تصبح مدونة قوية .بل العرض أقصد به إنشاء مدونة ( و أتمنى أن تكون مدونات ) جديدة تتكاثف فيها الجهود للأسباب الني ذكرتها في التعليق السابق.

  18. التنبيهات: Tweets that mention ملتقى المدونين الجزائريين « مدونة حلم -- Topsy.com

  19. قد يكون طلبك منطيقيا خصوصا واننا لا نملك مدونات قوية على الساحة ولكن هذا ابدا لايمنع من اقامة ملتقى… ليس هناك علاقة سببية بين قوة المدونات وعقد المقتقيات بل قد يكون عقد ملتقى في صالح التدوين حيث تنشا عن اختلاط الافكار و النقاش مدونات قوية على الساحة… وعلى كل اغلبية المدونين الجزائريين ليسوا ذو خبرة في التدوين وجديدون في المجال فلا باس من ان يتعرفوا على خبرة غيرهم و افكارهم… هذا ولي ثقة في ما ادعو اليه…

  20. فكرة راااااااااااااااائعة فعلا وقد سبق اليها الاخوة المغاربة وحتى التونسيين وكثير من المشارقة في العالم العربي ولعل مؤتمر البحرين المنشور خير دليل على ذلك
    امل وطموح مشروع ومن الممكن جدا طرحه كمشروع للجامعة أعدك ايمان أنا شحصيا سأكتب فيه ليعرض على مجلس ادارة الجامعة العلمي كمشروع ملتقى وطني أو دولي في القريب العاجل وربما حتى ندوة خاصة تبدأ محلية نطورها داخل الجامعة مع الطلبة ولما لا ثم ثم نطورها لتصبح ملتقى وطني حول التدوين في الجزائر واقعه تحدياته آفاقه المستقبلية

  21. الاستاذ محمد البشير بن طبة
    رئيس قسم مساعد
    بقسم الدعوة والاعلام والاتصال
    جامعة الامير عبد القادر للعلوم الاسلامية
    قسنطينة

    الى المدونة الجزائرية الرائدةايمان

    فكرة راااااااااااااااائعة فعلا وقد سبق اليها الاخوة المغاربة وحتى التونسيين وكثير من المشارقة في العالم العربي ولعل مؤتمر البحرين المنشور خير دليل على ذلك
    امل وطموح مشروع ومن الممكن جدا طرحه كمشروع للجامعة أعدك ايمان أنا شحصيا سأكتب فيه ليعرض على مجلس ادارة الجامعة العلمي كمشروع ملتقى وطني أو دولي في القريب العاجل وربما حتى ندوة خاصة تبدأ محلية نطورها داخل الجامعة مع الطلبة ولما لا ثم ثم نطورها لتصبح ملتقى وطني حول التدوين في الجزائر واقعه تحدياته آفاقه المستقبلية

  22. والله فكرة التقاء المدونيين فكرة رائعة ومميزة اتمنى ان نعمل عليه جميعا،هكذا يصبح للتدوين مكانا في دنيا الاعلام ولا ينظر لنا بعين الريبة نحن حقيقة ماثلة وعلينا ان نعمل على انشاء نقابة او هيئة تضمنا ولو تعذر علينا ان نلتقي فلنشء هذا الاتحاد الكترونيا

  23. أصدقائي الأعزاء.. السلام عليكم، وصح رمضانكم..
    وأنا أقرأ الموضوع والتفاعل الجميل بينكم، راودتني مجموعة من الأحاسيس المتناقضة: شعور بالسعادة؛ لوجود شباب يحملون هذا الفكر التدويني وهذه الرغبة العميقة والإرادة الصلبة للدفع بالتدوين الالكتروني في الجزائر قدما، وشعور بالإحباط؛ لأن كلّ أفكارنا ومشاريعنا عادة ما يكون مصيرها الفشل، أو بلغة أقلّ تشاؤما: عادة ما تبقى أفكار لا ترى النور ولا تخرج إلى أرض الواقع.
    قبل ثلاث سنوات (أي في بداياتي مع الصحافة) نشرت موضوعا على مدوّنتي حول التدوين الالكتروني في الجزائر، وحاولت أن أشرّح واقعه وأستشرف رهاناته. كان همّي (ولا يزال) هو معرفة مكمن الخلل في التدوين بالجزائر. لما لا نملك مدوّنين فاعلين ومؤثّرين كما هو الحال في كثير من دول العالم، والعالم العربي تحديدا.
    كان التفاعل الذي أحدثه الموضوع كبيرا وطيبا؛ لدرجة أن البعض بادر إلى إطلاق مبادرات كان بعضها إيجابيا، وبعضها كان سلبيا للأسف، تخيلوا أن بعضهم أسس نواد واتحادات للمدونين لم أر لها نشاطا أو فعلا يذكر غير إصدار بيانات بلغة خشبية كما لو كانت جمعيات لضحايا الإرهاب أو حقوق المرأة.. تأسّفت حين وجدت أن الكثير من أصحاب المدونات (حتى لا أقول المدونين) يحملون مفهوما خاطئا عن التدوين.
    أعترف أنني انسحبت من التفاعل مع المدونين الجزائريين، الذين أراد مني كثير منهم أن أساهم معهم في الارتقاء بالتدوين الالكتروني وإخراجه من مرحلة المخاض العسير التي طالت كثيرا، لكوني بالإضافة إلى اهتمامي بالتدوين صحفيا أيضا.
    حين ألمس هذه الرغبة الصادقة منكم في فعل شيء، ما، تستيقظ فيّ تلك الإرادة التي خفّ وهجها (لا تنسوا أنّني مدوّن وسيبقى التدوين بيتي الأوّل الذي لن أتركه مهما غيّرت الأمكنة) لذلك اسمحوا لي بأن أضم صوتي إلى أصواتكم، لا من أجل مزيد من الكلام، بل لفعل شيء.
    أنا مستعدّ للعمل معكم ليخرج هذا الملتقى إلى النور، أن نلتقي لنتناقش ونتساءل: “واش رانا نديرو؟ وين رانا؟ ولوين رانا رايحين؟”.
    قبل ذلك؛ أعتقد أنه سيكون من المفيد أن نلتقي (وجها لوجه وليس عبر النت) بشكل متكرّر، ولذلك سأكون مستعدّا أيضا لاستضافة عدد من المدونين في الجريدة التي أعمل بها “وقت الجزائر” بالعاصمة، في ندوة نطرح ونناقش فيها مختلف القضايا التي تشغلنا جميعا.. ولتكن ورقة الطريق التي نفتتح بها لقاءاتنا المقبلة.
    أجدني ثرثرت كثيرا.. عذرا، ولكن كان لابد لي أن أقول وأفعل شيئا، إنه استفزاز ودعوة مني للانتقال إلى .. الفعل.
    مودتي لكم جميعا.

  24. أنا اوافق رأي الأخ Djug

    وهناك سبب واحد ووحيد في تأخر التدوين في الجزائر، وهو، كسل المدون الجزائري، يأبى أن يضحي ولو بالقليل من الجهد و الوقت ليكتب موضوعا لائق. فالتدوين في الجزائر ينقصه الجدية.

  25. التـجمـع الجـزائـري R.A

    الجزائر في 12 سبتمبر 2010

    تـهـنـئـة إلى الشعـب الجزائـري

    يتقدم الدكتور علي زغدود رئيس حزب التجمع الجزائري بمـناسبة حلول عيد الفطر المبارك إلى كافة مناضلي الحزب وأفراد الشعب الجزائري بأحر التهاني وأصدق التمنيات راجيا من الله العلي القدير أن يعيد هذه المناسبة الكريمة بالهناء والتقدم على كل الجزائريين.

    وكـل عـام والشعـب الجزائـري بـخيـر

    الدكتور علي زغدود
    رئيس حزب التجمع الجزائري

  26. ما دمنا فكرنا في هذا الملتقى فإننا اجتهدنا، و انشاء الله غدا نلتقي و يتحقق حلمنا و نقدم الإضافة لبعضنا البعض.
    تحياتي

  27. الحمد لله أن القاء الأول تحقق، وكان لي شرف الحضور واللقاء بشباب طموح.

  28. التنبيهات: أول لقاء للمدونين الجزائريين، انطلاقة للأفضل | مدونة جابر

  29. التنبيهات: مدونة قادة » Blog Archive » لقاء المدونين في مقر يومية وقت الجزائر

  30. شكرا لكل من علق . شكرا لكل من اقترح, شكرا لكل من ساعد ولمن كان العون ولمن نشر الموضوع… بعد شهرين وعشرون يوما على كتابة هذه التدوينة تحقق الحلم باللقاء في جريدة وقت الجزائر ولو انه لم يكن ملتقى لكنه كان بداية رائعة…. شكرا لكم جميعا في انتظار ملتقى اكبر..

    ملخص خول اللقاء http://kzaoui.com/?p=54

  31. فكرة نيرة ،، أقل ما يمكن وصفها بالعبقرية ،، الجزائر غنية بالمواهب التدوينية ،، تقنية كانت أم غير ذلك ،، أتمنى أن تتنوع و تزيد مثل هذه المبادرات في وطننا ،،
    بعمق الحرف ،، شكرا

  32. سلام الله عليكم
    و الله بادرة كانت رائعة للغاية ، شكرا لكل من انار لها الدرب حتى تحققت … ولو اني لم اشارك و لكني احسست بشعور يدفعني للعمل اكثر ليكون مستقبل التدوين و المدون الجزائري في مقامه الذي يليق به
    شكرا لكم

  33. التنبيهات: عن لقاء المدونين الجزائريين الأول | مدونــــة محراب البوح | حين يكون للبوح مداد

  34. السلام عليكم
    الفكرة جميلة .. اهدافها كبيرة هذا وصفي للفكرة
    ان نجمع المدونين الجزائرين تحت سقف واحد يتشاركون الافكار ويتابدلون الخبرات فكرة عبقرية بكل ماتعنيه الكلمة وان تحضره الصحافة وتغطي القاء شيئ رائـــع ,
    اتمنا من الله ان يتكرر القاء وان أكون عضو في المرة القادمة .

    وعليكم السلام

  35. السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
    اخواني اخواتي
    انه و لمن دواعي الفخر لي ان ارى بصيص امل فيكم لطرحكم الشيق لمجال انتم ادرى به
    فبالرغم من ثقافتي المحدودة و مستواي الادبي المتواضع الا انه يخالجني شعور غامر بالفرحة بمجرد رؤية بذرات ادبية ما لبثت تلقي ببراعمها على الساحة
    صحيح ان انشاء مثل هذه التدوينات لامر يثلج الصدر و ان اقامة اساسات لها ليس بالامر الهين الا ان ميلاد الفكرة فقط يعتبر قفزة من الركود نحو غد افضل باذن الله
    التقيت بهذه الصفحة مصادفة الا انني لم اندم على الوقت الذي استغرقته لقراءة جميع محتوياتها
    و انا ارجوا من حضرتكم اخواني اخواتي بذل كل الجهد لاحياء الفكرة
    ولتكن للادباء الجزائرين مكانة في هذا البحر الواسع مثلما هو موجود مكان لمدونات متخصصة في البرمجيات و علوم الحاسب .. البرمجيات … الهندسة …السنما … الفن …الخ
    فانا مثلا مهتم بانشاء مدونتي الجديدة المختصة في عالم الطباعة و التصميم
    لذا فان لي دعوة الى كل من له تخصص معين ان ينشاء مدونة او موقع او المشاركة فقط و ذالك اضعف الامان
    و لتعملوا بقول حبيبنا الامين سيدنا و قرة اعيننا نبينا محد عليه افضل الصلاة و السلام
    خيركم من تعلم علما و تعلمه
    اسف على اطالتي و ادعوا الله لكم لما فيه الخير لكم و لعباده

  36. التنبيهات: لقاء المدونين في مقر يومية وقت الجزائر | بْزَّاف

  37. موضوع رائع ويستحق كل التأمل والتفكير لكن علينا العمل للوصول الى مبتغانا
    شكرا

  38. التنبيهات: عن لقاء المدونين الجزائريين الأول « مدونـــــة المحراب

  39. السلام عليكم ..الفكرة رائعة وممكنة الحدوث ..لماذا مستحيلة ؟ أظن أن المدون والمثقف الحقيقي هو الشخصي الجدي في تدوينه ويسعى للحقيقة عبر الحوار والنقاش .وهذه فرص حقيقية للتقدم بالتدوين الجزائري إلى الأمام ..إن شاء الله سأشارك اي ملتقة تقومون به في المستقبل فقط أعلمونا بذلك 🙂

  40. السلام عليكم
    اشكر الاخ على طرح الموضوع الخاص بالتدوين في الجزائر عبر شبكات التواصل الاجتماعي و المدونات الالكترونية بمختلف انماطها، صحيح ان في الفترة الاخيرة برزت مدونات تعالج قضايا اجتماعية و انسانية في عمق المجتمع الجزائري التي تآكلت قيمه و مبادؤه في زمن الانترنت و التكنولوجيا الحديثة ، بحيث اصبحت وسائل التواصل الاجتماعي نعمة و نقمة في زمن غلق الافواه انتهى
    الشئ الذي ينقصنا هو :
    1ـ تحديد الاهداف المشتركة و انشاء فريق مشترك هدفه هو ايصال و مشاركة المعلومات للجمهور العربي عامة و المجتمع الجزائري خاصة ، لاعطاء الوجه الحقيقي للمدون الالكتروني بمختلف اصنافه .بحيث اصبحت الانترنت وسيلة للتعبير عن الراي و صوت الجمهور
    2ـ القيام بانشاء جمعية او منظمة وطنية معتمدة لحماية المدونين الجزائريين ، ووضع قانون اساسي و نظام داخلي للجمعية
    3 – .لعمل كفريق يمثل ‫‏مهارة‬ نجاح، ويشترط التركيز والوضوح و التدوين و ‫‏الموضوعية‬ وتجنب الفردية، ويهدف إلى التطوير وحل المشكلات يتم عبر اختبار المشكلة والتخطيط للعلاج ودراسة المشكلة والمناقشة الجماعية.
    اخوكم خليل زهير
    للتواصل:
    المدونة الالكترونية :
    http://ainkermesinfo.blogspot.com/
    الصفحة الشخصية : https://www.facebook.com/khallilzoheir?pnref=story
    https://www.facebook.com/pages/%D9%8EAin-Kermes-Info-%D8%B9%D9%8A%D9%86-%D9%83%D8%B1%D9%85%D8%B3-%D8%A7%D9%86%D9%81%D9%88/273480332754531

شاركنا رأيك

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s