رغما عن انف والدك

ستفعل مثلما سنملي عليك بالحرف الواحد لأنك إنسان ناقص تفكير تخرجت من الجامعة بشهادة “طز” في إدارة الأعمال .

إذا كنت ستشتكي إلى وزير التعليم العالي من هؤلاء الذين يعاملونك هكذا و لربما انت أرقى مستوى منهم فأنصحك بان لا تفعل لأني سمعت أنه في إحدى خرجاته الغريبة المتعودة لم يعطي شهادات للمتخرجين هذه السنة ما يعني أن دراستهم راحت في ” شكارة مقعورة” لذلك احمد ربك على انك تحصلت على الشهادة و حصلت على عمل على الرغم من انه سيسبب لك أزمة قلبية قبل بلوغك الأربعين.

لو نأخذ في حساباتنا عدد المتحرجين سنويا من الجامعة و عدد داخليها وتنبأنا بموقع هؤلاء بعد 10 سنين مثلا فأظن أننا حقا سنوقف التدريس إلى حين و لربما هذا هو السبب الذي يجعل من مسئولينا يضعون خططا تحت أنوفهم أي لأمد لا يتجاوز بضع أشهر.

مرة توجه نور الدين إلى أستاذه واخبره بأنه اخطأ في التنقيط ما سبب له إعادة السنة, طبعا الأستاذ اغتاظ من الأمر ولكنه رغم ذلك أعاد الحساب فوجد أن نورالدين على حق ,صحح الورقة وأرسلها إلى الإدارة كي تراقب , بدأت قصة أخرى لنورالدين مع عملية “طلع وهبط” من اجل إتمام المراقبة,بعد العذاب الشديد روقبت وما بقي سوى إمضاء عميد الكلية, في مكتب العميد نظر السي نظرة تجهم إلى نورالدين وقطع الورقة أمام عينيه وصرخ في وجهه” شكي لمن حبيت تشكي” أي ببساطة اشك أمرك لمن أردت.

قصة نورالدين ليست سوى واحدة من مئات القصص عن “الحقرة” الحاصلة في جامعاتنا وعلى الرغم من ذلك الكل يصمم و يدرس وينجح ويوظف. لكن بعد المرور على جهنم الكبار و المسئولين وتحمل بولهم إن هم بالوا عليك.

زراعة التخلف ليست وليدة الاستعمار كما يقول الكثيرون, إنها وليدة الحاضر, إنها وليدة من يخططون في هذا البلد.وكل هذا رغما عن انف والدك.

نشر على اي بلوجر  من هنا

Advertisements

3 thoughts on “رغما عن انف والدك

  1. السلام عليكم
    قصة محزنة، واحدة من القصص المماثلة التي تحدث في نواحي أخرى من الحياة، لكن ما يثير الإهتمام هو أن قصتك مرتبطة بالجامعة مكان من المفترض أن يسود فيه القانون، المساواة والعدل، العطاء والأخذ المليئين بالحب.
    لكن ما يحدث هو مآسي بين الأساتذة والطلاب، ربما تذكر الحادثة التي ذهب ضحيتها أستاذ جامعي …

    آمل أنه يوما ما، نوردين الأستاذ الجامعي، سيستقبل نور الدين الطالب بإحترام، يناقشه، يقنعه، ويستع كلاهما للأخر. وفي الأخير يتصافحان ويسيران معا نحو مستقبل أفضل.

  2. أخي هذا دليل على أن الظعف هو في داخلنا وليس مستوردا …زال الإستعمار ولكن قابليتنا للإستعمال لم تزل ..وهانحن نغري بإستعمارنا من جديد

  3. ابراهيم : مرحبا بك اخي تشرف المدونة بزيارتك وبتعليقاتك الرائعة, المحزر كما قلت ان هذه الامور تحصل في الجامعة وليس في مكان اخر , اتمنى حقا مثلما تتمنى ان يكون نور الدين استاذا يستقبل نور الدين عكس ما استقبلوه هو.

    خالد بن رشيد: مرحبا بك اخي , صحيح ان الضعف لا زال فينا وما زال الكثير منا قابل للاستعمار … مشكور.

شاركنا رأيك

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s