اين نحن ؟ واين انتم ؟

تطلع علينا الجرائد كل يوم باخبار عن الاختلاسات الكارثية التي تحدث بالملايير وعن البحبوحة المالية التي تخصص للمشاريع و التي تقدر هي الاخرى بالملايير وكاحد الشباب الجزائري المزلوط ( المعدم)  الحيطيست ( البطال) فاني ارسم علامة اكس حمراء على مستقبل البلد ولن يحدث ابدا ان يقنعني اي مسؤول كان حتى ولو كان ملاكا  بالثقة في الدولة . كيف يحدث ذلك وانا ارى بامي عيني الملايير من الاموال التي لو صرفت في مكانها الصحيح فانها ستحقق مستقبل مئات الالاف من امثالي من الشباب المزلوط , اراها تبذر في الهواء و تسرف على الخونة و السراق  واسمع  بعد كل ذلك بام اذني السيد الرئيس يردد دوما : سنحسن الحياة المعيشية للشباب وسنقضي على البطالة و سنوفر الكرامة للمواطن و الى غير ذلك من البلبلات الغير متوافقة بتاتا مع ما يحدث في الواقع.

ثم نقرأ في الجرائد ان مئات الشباب اصحاب الشهادات يغزون البحار من اجل الوصول الى الضفة الاخرى من المتوسط فتطلع علينا السيدة السلطة بقرار تجرم فيه هؤلاء المساكين الذين لم يجدوا في بلد ممتلكات خزينته تفوق 150 مليار دولار ما يسترون به انفسهم من مغبة العيش تحت ظل حكم فاسد و القناطير المقنطرة من امواله توزع بلا حساب يوميا على الباترونات الكبار و على السراق و الخونة , اما اولئك المساكين الذين لم يجدوا لقمة حلال يسدون بها شر الدنيا يجرمون … اي مفارقة عجيبة تحدث … الا والله فالسلام على البلد .

Advertisements

شاركنا رأيك

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s