مسائيل ملائكة

قلما حدث عندنا او لم يحدث أبدا ان أقدم مسؤول من مسؤولينا بالاعتراف بخطئه علانية و امام الجميع , ولم يحدث ابدا ان أتهم مسؤول من مسائيلنا الكبار على الرغم من قيامهم وكما لا يخفى على احد باقذر الاعمال التي من المحتمل الا يقوم بها الشيطان , افهل يخبرني احدكم كيف نحاسبهم على اعمالهم ؟.

اذكر ان الرئيس الامريكي السابق جورج بوش قد اعترف بخطئه في غزو العراق اثر تعرضه لكثير من الانتقادات  التي وجهت له اثناء اقدامه على تلك المجازفة , وهناك الكثير الكثير من المسؤولين في الغرب الذين يعلنون دوما فشلهم في امر ما ويتحملون المسؤولية الكاملة تجاه اخطائهم , اما في بلادنا فماعاذ الله من الخطأ ان اتى من طرف مسؤول ما , اليس من اللامعقول ان يكون الامر كذلك .

قد نتساءل ما السبب الذي يجعل من المسؤول في هذه المنزلة التي ( تنزهه عن الخطأ ) , طبعا  انتم لا تظنون انه لا يخطئ اليس كذلك ؟ بل اكاد اجزم ان لا احد يخطئ مثلما يخطئ المسائيل العرب , ولكن السبب الاول في ذلك يرجع حسب اعتقادي الى غياب الحساب , فالمسؤول مسؤول عن شيئ ما وحينما لا يجد من يحاسبه فلا الذي اصغر منه يستطيع ان يعارضه و لا الاكبر منه يعبأ بما يفعله لانه هو الاخر منشغل بالسرقة ولا الشعب الذي يمارس في حقه كل انواع الاهانات و المذلة ان هو نطق بكلمة , ان هو لم يجد احدا يحاسبه لا يرى من جدوى في الاعتراف باخطائه بل على العكس فذلك ما يزيده اكثارا منها , فعملية المراقبة ووجود الرقيب الذي يأنب وانا لا اقصد هنا الضمير فاغلب المسؤولين العرب بغير ضمير ولكن اقصد الشخص المسؤول عن محاكمة هؤلاء وهو من يحقق العدالة للكل بفعل القانون وطبعا هذا الشخص ينفر من الواقع العربي حتى في الاحلام .

Advertisements

شاركنا رأيك

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s